الصرخي الحسني : مراجع ورموز ورجال دين هم من أتى بهذه الحكومة وبأهل السياسة الفاسدين

الصرخي الحسني : مراجع ورموز ورجال دين هم من أتى بهذه الحكومة وبأهل السياسة الفاسدين


alt


حذر المرجع الديني السيد الصرخي الحسني في خطبة "صلاة العيد" التي أقيمت

في مكتبه بكربلاء المقدسة يوم الجمعة المصادف 9-8- 2013م بحضور حشد

كبير من مقلديه وأنصاره ومؤيديه من خطر النفعيين من رجال دين ووجهاء

ورموز سياسية ومرجعيات دعت الناس الى إنتخاب المفسدين والسرّاق والذين

أدخلوا البلاد في أتونات الحرب الأهلية والشعارات الطائفية , حيث قال السيد

الصرخي في خطبته


 " ان الذين يتجرأون اليوم من مراجع ورموز ورجال دين ويوجهون إنتقاداتهم

للحكومة , هم من أتى بهذه الحكومة وهم من أتى بأهل السياسة الفاسدين وهم

من سلط هؤلاء على رقابنا وهم الذين الزموا الناس بأنتخاب السراق والمفسدين

وأوجبوا الإنتخابات وجعلوها أوجب من الصلاة والصوم وهم من حرم الزوجات

على من لم يذهب للانتخابات,


مبدياً استغرابه من الشجاعة والجرأة التي اظهروها مؤخراً ، عازياً سبب هذه

الشجاعة والجرأة هو أحساسهم بالخطر الذي يداهمهم معتبرا هذا الركوب للموج

هو اختلاف في المواقف وخوفاً على وجودهم وتسلطهم ,فالأولى بهم أن يحذروا

من العواقب وينتقدوا الحكومة قبل هذا الوقت.. ولها أن تصحح خطاءها وتدعو

الى إستقالة الحكومة وإبدالها بعناصر وطنية تخدم العراق بعيداً عن التدخل

الخارجي.


 وأضاف الصرخي في خطبته ” التأريخ سيشهد ويكتب من الذي قال هؤلاء

فاتحون (في إشارة منه الى القوات الامريكية ) وهؤلاء قوات صديقة وائتلاف

ومحررون , ومن قال هؤلاء محتلون ؟ ومن الذي حلل وأفتى للإحتلال بأن يداهم

ويقتحم البيوت ويأخذ السلاح من الناس ( إشارة منه الى المرجعيات ورجالات

الدين التي رفضت ان تطلق على الإحتلال احتلالاً )  .


والجدير بالذكر يُعد المرجع الصرخي من القوى المناهضة للأحتلال ورافضاً لكل

أنواع الظم والإستبداد الذي يلحق بأبناء الشعب العراقي الأبي, صاحب المواقف

الثابتة على صعيد كل المستويات الوطنية .


التعليقات

  1. المهندسه نرجس حيدر علق :

    السيد الحسني يعد قائدا ناطقا ميدانيا متواضعا يتحسس الام الناس وهمومهم ووقف في صفهم فوضع شروط التضحية من اجل البناء ،بناء الانسان الذي عده اهم اهدافه كان صاحب تجربة فريدة ولم نجد قائدا بهذا المستوى من التحدي والاصرار في ظل كل الظروف الشائكة التي واجهها

  2. علي العراقي علق :

    خطبة رائعة وكلام مدروس ومعقول لانهم السبب الحقيقي في دمار العراق

  3. عباس الكرعاوي علق :

    السيد محمود الصرخي الحسني من مراجع الشيعه العراقيين البارزين في الساحة العراقية من
    خلال خطاباته وتوصياته وارشاداته التي نجدها ملازمة الى كل حدث يمر به البلد .نعم ثبت لنا ومن خلال اطلاعنا على هذه الشخصية العراقية المعروفة بمواقفها الوطنية الحقيقية الصادقة انه الرجل الوحيد او لنقل قل نضيرة في هذه الساحة رغم التغيب الاعلامي والتشوية من جهال القوم لا بل حتى من قبل من يحسب على الدين نعم هذا ما سمعنا به ..


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل